قرار ملكي.. تقصير مدة خطبتي وصلاة الجمعة في الحرمين إلى 15 دقيقة

أشاد الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس، رئيس الشؤون الدينية للحرمين، بتقصير مدة خطبتي وصلاة الجمعة في الحرمين، حيث تم تحديد الوقت بحدود 15 دقيقة، كما تم تأخير الأذان الأول بحيث يكون الفارق بينه وبين الأذان الثاني 10 دقائق، اعتبارًا من خطبة يوم الجمعة 1445/12/15 وحتى نهاية فصل الصيف، مثنيًا على هذا التوجيه السامي بتخفيفهما نظرًا لدرجات الحرارة العالية.

تقصير مدة خطبتي وصلاة الجمعة في الحرمين

السديس أكد أن هذا التوجيه يعكس الاهتمام البالغ من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بصحة وراحة وسلامة ضيوف الرحمن، ويهدف إلى تيسير أداء العبادة وتخفيف المشقة عن المصلين خلال الأوقات التي تشهد ازدحامًا وظروفًا جوية حارة؛ في خطبته بالمسجد الحرام، أشار إلى أن هذه الإجراءات تأتي تلبيةً لحاجات الحجاج والمعتمرين وزوار بيت الله الحرام، معبرًا عن التزامهم بتنظيم وتسهيل مشاركتهم في صلوات الجمعة في أجواء مريحة وآمنة.

وأكد رئيس الشؤون الدينية أن التوجيه الكريم يعكس حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على تسهيل كل ما يمكن تسهيله لضيوف الرحمن وزوار الحرمين؛ وأضاف أن المملكة جعلت حفظ النفس وصيانتها وحمايتها من أساسيات سياساتها، معتمدة على مقاصد الشريعة التي تأتي بها الإسلام لحفظ الضروريات الخمس، منها حفظ النفس. ونقل عن القرآن الكريم قوله: “وَلا تَقتُلوا أَنفُسَكُم إِنَّ اللَّهَ كانَ بِكُم رَحيمًا” [النساء: 29].

وزارة الصحة يعلق على القرار الملكي

أشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور محمد العبد العالي، إلى التوجيه الكريم بتخفيف وتقصير مدة خطبتي وصلاة الجمعة في الحرمين الشريفين؛ في تغريدة عبر حساب وزارة الصحة على منصة إكس، قال العبد العالي: “نحن في بلد يجعل ‘صحة الإنسان أولًا’ في قراراته واستعداده، وبناءً على ذلك، تم تقديم خطبة الجمعة في الحرمين خلال هذه الأيام بمدة مختصرة، وذلك كجزء من جهودنا المكثفة للوقاية من الإجهاد الحراري وضربات الشمس”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *