فى ثالث ايام العيد استمرار الحجاج فى رمي الجمرات الثلاث أيام التشريق

بعد رمي جمرة العقبة الكبرى في اليوم الأول من عيد الأضحى، حيث أكمل الحجاج مناسك يوم الحج الأكبر، يستمرون في أيام التشريق برمي الجمرات الثلاث: الصغرى، الوسطى، والكبرى في مشعر منى، تجسيدًا لرفض إغواء الشيطان، أيام التشريق، والمعروفة أيضًا بـالأيام المعدودات، تمتد من الحادي عشر إلى الثالث عشر من ذي الحجة، وخلال هذه الأيام، يواصل الحجاج رمي الجمرات في منى، وفى هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل وفقا لما تم الإعلان عنه

رمي الجمرات الثلاث أيام التشريق

وفقًا لوكالة الأنباء السعودية واس، يقوم الحجاج في أيام التشريق برمي الجمرات الثلاث بدءًا من الجمرة الصغرى، مرورًا بالجمرة الوسطى، وصولًا إلى الجمرة الكبرى. هذا الإجراء يأتي بعد رميهم الجمرة الكبرى وحدها في أول أيام عيد الأضحى، ويستذكر رمى الجمرات  مواجهة النبي إبراهيم وابنه إسماعيل مع الشيطان في مواقع العقبات الثلاث، مما يعزز في نفوس الحجاج الشعور بعداوته، ويحذرهم من وساوسه. في كل يوم من أيام التشريق.

يرمي الحجاج في مشعر منى مجموع 21 جمرة، موزعة بالتساوي بين الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى بواقع 7 جمرات لكل منها. وقد سهلت عملية الرمي بفضل تطوير جسر الجمرات المؤلف من ستة طوابق، وتُقام هذه الشعائر بعد زوال الشمس، أي بدءً من دخول وقت صلاة الظهر وحتى غروب الشمس. وأشارت وكالة الأناضول إلى وجود فتاوى تبيح الرمي قبل الزوال.

كيفية رمي الجمرات

وفقًا لمنشور وزارة الحج والعمرة السعودية حول أيام التشريق، يبدأ الحاج كل رمية جمرة بالتكبير، ثم يتنحى جانبًا، مستقبلاً القبلة، ليختم بالدعاء والتضرع إلى الله، في اليوم الثالث من أيام التشريق، بعد رمي الجمرات الثلاث كما فعل في اليومين السابقين، يغادر الحاج مشعر منى متجهًا إلى مكة، حيث يؤدي طواف الوداع، مكملًا سبعة أشواط حول الكعبة، ثم يصلي ركعتين، متممًا بذلك مناسك الحج.

ومع ذلك، يحق للحجاج المتعجلين، وهم أولئك الذين يضطرون لمغادرة منى بعد رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق، التوجه إلى مكة قبل غروب الشمس. أما من يتأخر في مغادرة منى، فيجب عليه البقاء فيها ليلة إضافية، ويعود في اليوم التالي لرمي الجمرات في ثالث أيام التشريق، وجدر بالذكر أن الحاج المتعجل هو الذي يكون لديه سبب أو ظرف يستدعي الإسراع في إنهاء مناسكه، مما يوجب عليه مغادرة منى في ثاني أيام التشريق.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *