كيف يتم توزيع الاضحية في عيد الاضحى 1445 وهل يجوز توزيع الأضاحي لغير المسلمين؟

أوضحت دار الإفتاء بشأن كيف يتم توزيع الاضحية في عيد الاضحى 1445 وأجاب على سؤال هل يجوز التويع لغير المسلم؟، وقالت بأنه يجوز للمضحى أن يعطي جزءًا من أضحيته لغير المسلم، لأن السنة توصي بأن يأكل المضحى من أضحيته ويتصدق ويهدي منها، وقد أيد العديد من العلماء تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أجزاء: (ثلث للأكل والادخار، وثلث للتصدق، وثلث للإهداء)، وأنه لا مانع من إعطاء غير المسلمين منها سواء بسبب فقرهم أو قرابتهم أو جوارهم أو لتأليف قلوبهم.

كيف يتم توزيع الاضحية 1445؟

يجب على المسلمين أن يتفهموا بأن توزيع الأضاحي في عيد الأضحى هو من السنن المؤكدة التي اتبعها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام، ولذلك يستحسن الالتزام بهذه السنة النبوية في تقسيم الأضحية وفقًا للشروط والأحكام الشرعية، ومن المهم أن ندرك أن توزيع الأضاحي في عيد الاضحى ليس مجرد عادة ثقافية، بل هو تعبير عن قيم دينية عظيمة جدًا، وإنها فرصة كبيرة للعبادة والتقرب إلى الله، وكذلك لإظهار العطاء والرحمة والإحسان للآخرين، حيث تناولت المذاهب الفقهية كيفية توزيع الأضحية، وطرحت ثلاثة آراء رئيسية:

  • الحنفية والحنابلة: يستحب تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أجزاء: ثلث للفقراء، وثلث للمضحي، وثلث للإهداء. وإذا كان المضحي موسرًا، يُفضل أن يتصدق بالثلثين ويأكل الثلث.
  • الشافعية: يفضل توزيع الأضحية على الفقراء والمحتاجين، ويأكل المضحي منها القليل فقط.
  • المالكية: ليس هناك تقسيم محدد، فللمضحي الحرية في توزيع الأضحية كما يشاء، فيأكل ويتصدق ويهدي حسب رغبته، استنادًا إلى حديث ثوبان مولى الرسول صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم.

على من يتم توزيع الأضحية؟

عند تقسيم الأضاحي، فيفضل توزيعها على فئات محددة من المستحقين، وتشمل:

  • الفقراء والمحتاجين.
  • الأقارب والأصدقاء
  • الجيران والمعارف.
  • وأيضًا العاملين في الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *