هل الحج بدون تصريح يعتبر ذنبًا وفاعله يأثم؟.. مفتي عام السعودية يوضح

أهاب المفتي العام للسعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، بجميع حجاج بيت الله الحرام لعام 1445هـ، بالالتزام الصارم بالتعليمات الأمنية والرسمية، ومنها الحصول على تصريح الحج، والالتزام بتلقي التطعيمات التي أعلنت عنها وزارة الصحة، وفى هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل وفقا لما تم الإعلان عنه من قبل مفتي عام السعودية عن الحج بدون تصريح

الحج بدون تصريح

شدد المفتي العام على ضرورة الحصول على تصاريح  للحج، مشيرًا إلى أن الحج بدون تصريح يعتبر ذنبًا وفاعله يأثم، وأنه لا يجوز الذهاب إلى الحج دون تصريح، مؤكدًا أن ذلك يتماشى مع المصالح الشرعية التي تسعى لتحسين الأمور ودرء المفاسد.

وأشار المفتي العام إلى أن القيادة الرشيدة والدولة وضعت أنظمة وتعليمات تهدف إلى تسهيل وتنظيم استقبال الحجيج وتوفير كل سبل الراحة لهم، وأن الالتزام بتلك التعليمات يضمن سلامة الجميع ويخدم المصلحة العامة.

وأكد أن الحكومة السعودية لم تدخر جهدًا في خدمة الحجيج وتوفير الراحة والتسهيلات لهم، وأن ذلك يتطلب الالتزام بكل التعليمات الرسمية بما في ذلك الحصول على تصريح الحج وتلقي التطعيمات، مشددًا على أن ذلك يأتي ضمن إطار الطاعة لولي الأمر ومساعدتهم في تحقيق الأمن والسلامة للحجيج.

توصيات للحاج

وحث المفتي العام حجاج بيت الله الحرام على استثمار أوقاتهم في أيام الحج المعدودة في الإخلاص لله تعالى بالدعاء والعبادة والتقرب إليه جل جلاله، مستشهدًا بقوله تعالى ليَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ، وقد حذر من الوقوع فيما يفسد الحج من اللغو والرفث والمعاصي والمنكرات من الأقوال والأفعال.

وطالب جميع الحجاج بضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات واستثمارها في تأمين سلامتهم، وتسهيل الإجراءات عليهم، وتوفير الأمن لهم، داعيًا الله تعالى بأن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين ويجزي قيادتها خير الجزاء، ويمكّنهم ويعينهم، ويوفق الحجاج في أداء المناسك على أحسن وجه، وأن يتقبل منهم عبادتهم وحجهم وسعيهم ويغفر ذنبهم، ويجعل ما يُقدم للحجاج من تسهيلات وخدمات في ميزان حسنات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، لما يقدمون من جهود وخدمات جليلة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *