وزير التربية والتعليم: لن يكون هناك شيء اسمه أدبي وعلمي

تشهد العملية التعليمية في مصر تحولاً جذرياً يواكب التطورات العالمية في مجال التعليم، حيث أعلن الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم، عن إنجازات مهمة في تطوير المناهج التعليمية، مؤكداً على اكتمال تحديث مناهج المرحلة الابتدائية والشروع في العمل على مناهج المرحلة الإعدادية، بالإضافة إلى الإعداد لمناهج الصف الأول الإعدادي.

تصريحات وزير التربية والتعليم

في تصريحاته لبرنامج “كل يوم”، أشار الوزير إلى أن الخطوة التالية ستكون تطوير مناهج الثانوية العامة، والتي ستتميز بتنوع في المسارات التعليمية وتعدد الفرص، مما يمنح الطلاب حرية اختيار المواد من قائمة متنوعة، دون الحاجة إلى التقيد بتقسيمات تقليدية مثل الأدبي والعلمي، هذه الرؤية ستُطرح للنقاش العام قبل تقديمها للبرلمان لتصبح قانوناً، ومن المتوقع أن يبدأ تطبيقها على الصف الأول الثانوي خلال عام إلى عامين.

استعدادات الثانوية العامة

على صعيد متصل، أكد الوزير على استكمال كافة الاستعدادات لامتحانات الثانوية العامة، وذلك بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية والمحافظات، وتدريب رؤساء لجان الامتحانات، كما شدد على أن وزارة التربية والتعليم ستتخذ إجراءات صارمة ضد أي محاولات للغش، معتبراً حيازة الهاتف المحمول داخل لجنة الامتحان، حتى وإن كان مغلقاً، جريمة تستوجب العقاب، كما أوضح أن عقوبة استخدام الهاتف في الغش تصل إلى الحرمان من امتحانات الثانوية العامة لمدة عامين، وأن القانون يعاقب بالحبس وغرامة مالية كبيرة كل من يساهم في نشر أو مساعدة الطلاب على الغش.

تطوير العملية التعليمية في مصر

تعد هذه الخطوات جزءاً من جهود الوزارة لتحسين جودة التعليم وتطوير العملية التعليمية في مصر، وتأتي في إطار سعي الدولة لتحقيق نظام تعليمي متكامل يلبي احتياجات الطلاب ويجهزهم لمواجهة تحديات المستقبل، ومن المؤكد أن هذه التغييرات ستسهم في تعزيز النظام التعليمي وتحقيق تطلعات الطلاب وأولياء الأمور نحو تعليم أفضل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *