بهذه النسبة .. شركة أسهم سماسكو تطلق أكثر من 12 سهم في اكتتاب الأفراد الاستثماري 

أنشئت شركة أسهم سماسكو  قبل اثني عشر عاما، أي في سنة عام 2012  في الرياض، وهي أول شركة مرخصة لحلول القوى العاملة عبر وزارة الموارد البشرية بالمملكة السعودية، لتقدم برأس مال مدفوع خدمة للقوى العاملة برأس مال قدر بـ مئة مليون ريال ، بعد تاسيسها باثنتي عشرة سنة وصل السوم رأس مالها إلى اربعمئة مليون ريال، واليوم قامت بإطلاق أكثر من 12 سهم استثماري فيما يعرف بـ اكتتاب أسهم الشركة، والذي سوف نوفيكم بأهم التفاصيل عنه خلال هذا المقال.

اكتتاب أسهم سماسكو 

 حُدد يوم الاحد موعد حلول القوى البشرية أسهم سماسكو بسعر 7.50 ريال للسهم الواحد في اكتتاب الأفراد في 12 مليون سهم من أسهم أي  بنسبة 10% شركة سعودية في إجمالي الأسهم المطروحة، ويعتبر اكتتاب شركة أسهم سماسكو، بعد اكتتاب شركة أسهم فالون 30 يناير،  وبهذا  الاكتتاب اليوم ، سماسكو تعتبر الخامس في العام الحالي للسوق الرئيسية، لتأتي بعدهم شركة المطاحن الحديثة 5 مارس والمرتبة الأخيرة شركة مستشفى سليمان فقيه ومياهنا في  الواحد والعشرين من مايو المنقضي،  لتنتهي  فترة اكتتاب شريحة الأفراد في يوم الإثنين 27 مايو 2024 أي غدا. 

 الأعمال الأساسية التي تباشر الشركة بها 

توجد مجموعة من الأعمال المتنوعة التي تقوم الشركة مباشرتها، وهذه الأعمال تتمثل في الآتي: 

اولا قطاع الأعمال: وهو ركيزة أساسية لعمل الشركة، عن طريق توفير خدمات قوى عاملة شاملة للعديد من القطاعات، من خلال القوى العاملة المهنية وغير الماهرة، 

وقد وظفت المجموعة قوى عاملة من أكثر من 40 دولة مختلفة، لكل قطاعات أعمالها  و يقتصر هذا العدد على القوى العاملة لأغراض بعينها، تقديم خدمات القوى العاملة لأطراف خارجية.

ثانياً قطاع الأفراد و عدد القوى العاملة الأجنبية : هذا القطاع  يقوم بتوفير مجموعة كبيرة من خدمات القوى العاملة المنزلية، 

وقدرت القوى العاملة الأجنبية بنسبة تصل إلى 93% وشملت ثماني دول رئيسية ( أوغندا، إندونيسيا، الفلبين ، الهند ،نيبال، بنغلاديش ، باكستان).

 مقر الشركة وموقعها الجغرافي 

تقع  في مدينة الرياض، تتواجد خدمة قطاع الأفراد إستراحة مقيمة في 96 مدينة، في حين تتوفر خدمات قطاع الأفراد، راحة الساعة في 52 مدينة عبر 9 فروع في ثمانية مدن كبرى عبر أنحاء المملكة و51 مركز خدمة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *